طلب #349

بواسطة جمانه سعيد صالح،

ومَنْ كان مِمّا يُحْدِثُ الدَّهْرُ جازِعاً فلا بُدَّ يَوْماً أنْ يُرى وهو صابِرُ ولَيْسَ لذِي عَيشٍ عنِ المَوْتِ مَقْصَرٌ ولَيْسَ عَلى الأيّامِ والدهرُ غابِرُ ولا الحيُّ ممّا يُحْدِثُ الدَّهْرُ مُعتَبٌ ولا المَيْتُ إنْ لَمْ يَصْبِرِ الحيُّ ناشِرُ أريد شرح هذه الأبيات فضلًا
نص الرد

ياهلا بك اخت جمانة نتمنى التسجيل ونشر عن طريق الرسائل القصيرة او عن طريق ديوان خاص بك واهلا وسهلا.

© 2004 - 2018 - موقع الشعر